بيريز لن تكون هناك تعاقدات كبيرة هذا الصيف


في اللحظة التي كان يتوج فيها الريال بلقب الدوري الموسم الماضي بعد فوزه على فياريال, كان فلورنتينو بيريز في مقابلةٍ إذاعية يقول فيها : لن تكون هناك تعاقدات كبيرة هذا الصيف, الوضع سيئ، لا يمكنك أن تطلب من اللاعبين تخفيض رواتبهم ثم تقوم بعمل تعاقدات من هذا النوع.

في تلك اللحظة لو قرر زيدان الرحيل, وقررت الإدارة الاتصال بأي مدربٍ من مدربي النخبة لعرض تولي زمام تدريب الفريق عليهم وكان أول شرطٍ للإدارة على المدرب الجديد " لا تعاقدات ضخمة - نريد البيع وتوفير سيولة 200 مليون يورو " أي أنك ستعمل ضمن المتاح لك من لاعبين كثيرٌ منهم اصبح خارج الصلاحية.

فهل في حينها سيوافق هذا المدرب على العمل في هكذا ظروف وإمكانيات وبدلاً من شراء ما يحتاج من اللاعبين سيقوم النادي بالبيع أيضاً ؟ دعونا لا نضحك على بعضنا البعض, صحيحٌ أن بيريز يحب زيدان وقد يعتبره نجلاً له ولكن صبر الإدارة على زيدان, لأن بيريز يعي جيداً أن لا أحد يمكنه القبول بمثل هكذا مهمةٍ غير زيدان ولأن حاجة بيريز لزيدان أكبر من حاجة زيزو له.

ما جعل زيدان يوافق على هذه التضحية والعمل ضمن المتاح, هو حبه وولائه للنادي واحترامه لبيريز الذي وبمجرد الاتصال به للعودة رد عليه وجاءه في الحال لتوقيع العقد, أما إذا كان زيدان مسؤولاً عن كل اللاعبين الذين خرجوا بالإعارة أو البيع, ففي حينها نطرح سؤالاً يقول أين بيريز وخوسية أنخيل سانشيز وأعضاء الجمعية العمومية ؟

إذا كان زيدان هو المتحكم في كل شيء, لماذا لم يجلب حبيبه الأول بوجبا منذ أن أراده مع الفريق ؟ ولماذا لم يجلب امبابي ودايوت أوباميكانو وإدواردو كامافينجا.

سؤال : إذا كان زيدان المسؤول الأول عن خروج اللاعبين خصوصاً حكيمي وريغيلون, فلماذا وفي نفس ليلة تتويج الريال بلقب الدوري ولحين انتهاء الميركاتو كانت أذرع بيريز الإعلامية وفي كل يومٍ على أغلفة الصحافة تردد مصطلح " البيع - البيع - النادي يسعى لتوفير مبلغ 200 مليون يورو "!؟

كونتي رفض - يوليان ناجلزمان اعتذر - بوتشيتينو كان مرتبطاً مع توتنهام وأيضاً أليغري مع اليوفي - الوحيد الذي وافق وقبل زيدان والآن يدفع ثمن تضحيته بالسباب والشتم والإهانة ولكنه محط تقديرٍ في وجدان المدركين للحقيقة, من أفنى في النادي 20 عاماً من عمرة لن يتوانى عن هكذا تضحية!
اظهار التعليقات