بايرن ميونخ تم إقصائه من كأس ألمانيا على يد هولشتاين


قبلَ يومين تم إقصاء بعبع أوروبا ومرعبها وخارقها وساحقها وماحقها " بايرن ميونخ " من كأس ألمانيا على يد هولشتاين كيل الذي يلعب في الدرجة الثانية ويقبع في المركز الثالث في البوندسليغا 2, مع العلم أن البايرن لعب بـ مولر وجنابري وليروي ساني وليفا ومانويل نوير .

وهو ذات البايرن الذي يتصدر الدوري بفارق نقطتين عن أقرب منافسيه, وقد خسر في المباراة السابقة في الدوري أمام كلادباخ أي أنه تلقى هزيمتين متتاليتين في ظرف 6 أيام.

لنضع هذا الحديث جانباً, بعد هذه الخسارتين وقبل كتابة هذا المحتوى قررت الدخول إلى منصات جماهير البايرن " العربية " وحتى الألمانية بمساعدة بعض الأصدقاء المقيمين في ألمانيا للترجمة وهنا كانت الصدمة.

مسكينٌ هو جمهور البايرن, حتى الآن لم يطالب بإقالة هانز ديتر فليك ولم يشتموه بل ولم يقولوا أنه جاء كمدرب طوارئ وأنه انتصر بالحظ وحقق بطولاته عن طريق الصدفة, بل إنهم حتى لم ينعتوا رومينيغه بالخرف والبخل ولم يلصقوا إليه تهمة السعي لتدمير النادي.

أما الطامة الكبرى والمصيبة المريبة والبلاء الأعظم, أنهم لم يشتموا أي لاعبٍ من لاعبيهم, بل ولم يقولوا لنوير انظر لـ تير شتيغن كيف أنقذ فريقه من ركلات الجزاء أمام سوسيداد وأنت لم تنقذنا.

مسكينٌ هو جمهور البايرن, عليه أن يأتي للتعلُم منا وأن ينهلوا من وفائنا وحلاوة لساننا اتجاهه النادي ولاعبينا وأن يكتسبوا فن حلاوة اللسان والنقد البناء منا نحنُ معشر المدريديستا, " فالله درُنا "!
اظهار التعليقات