خروج يوفنتوس من دوري الأبطال


المباراة كانت جميلة جدًا لكن هناك حديث كبير حول اليوفي تحديدًا .
بيرلو يجب أن يُقال ، رجل جبان جدًا ، بالشوط الأول كان لا يضغط ولا يحاول ولا يوجد شكل تكتيكي بالفريق وبالشوط الثاني حين قرر الهجوم ظهرت قيمة اليوفي وقيمة النجوم التي لديه وحين سجل هدفين ماذا فعل ؟
توقف عن الضغط وبورتو مطرود لاعب منه ، ثم ماذا ؟
قدم شوطين إضافيين كارثيين وبعد أن سجل بورتو هدفه الثاني عاد للضغط .
بيرلو بكل تأكيد مُلام لكن أيضًا الإدارة تُلام لأنها جعلت بيرلو مدرب ، مدرب بدون أي خبرة تدريبية أصبح مدرب !
لامبارد كان لديه تجربة طويلة ، سولشاير بالنرويج وزيدان بريال مدريد كاستيا ولا أفهم لماذا بيرلو !
كان هناك خيار بوكيتينو ولم يحاول معه النادي .
ايضًا هناك نقطة غريبة باللعبة ، دي ليخت عوضًا عن بونوتشي ؟
لماذا هذا التبديل وماهو الهدف منه !
ثم ماذا ، بيرلو يظهر بأسوء قرار بالمباراة ويخرج كييزا نجم الفريق واللقاء بقرار غير مفهوم ابدًا ثم يقوم بفتح وسطه باخراج ارثر !
هناك أشياء في كرة القدم لا يمكن أن تفهمها وماقدمه بيرلو اليوم سيبقى في ذاكرتي للأبد .

ايضًا هناك شيء مهم باليوفي ، هناك مساحة بين لاعبي الوسط ومهاجمي الفريق وتلك مشكلة واضحة باليوفي ليس هذا الموسم ، وليس قبله ، تلك المشكلة واضحة منذ أن خرج بوغبا ولم تحلها الإدارة وقامت بشراء لاعبين بمراكز لا حاجة لها ولم تحل تلك المشكلة .

وايضًا ليس من المنطقي الاعتماد فقط على اللعب بالأطراف بهذه الطريقة لأن أي منافس اصبح يدرك بأن اليوفي سيلعب على الأطراف ويرسل الكرة للعمق وهذا مايجعل المنافس يزيد لاعبي العمق لمنع موراتا ورونالدو من التسجيل .
ببورتو كان هناك نقطة جميلة من كونسيساو حين وضع ستة مدافعين وركزهم بالعمق كما شرحت لكن الفاتن ببورتو كان بيبي .

بيبي دائمًا كان مدافع Underrated ، دائمًا كان ذلك المدافع بالظل ، ذلك المدافع الذي كان أفضل مدافع ببطولة يورو 16 التي فاز بها منتخب بلاده ومن أفضل المدافعين بالقرن 21 ، بيبي اليوم قام ب 18 ابعاد للكرة ، فاز بكل مواجهاته الهوائية ، قطع الكرة مرتين وتدخل بها مرتين .

بيبي إذا اردت اختصار مافعله اليوم فهو لاعب عمره 38 سنة واستطاع ايقاف رونالدو وموراتا .
اظهار التعليقات